Goverment of Dubai

خيارات الوصول
تصغير الخط
تكبير الخط
استمع للصفحة

المركز الإعلامي الأخبار

إطلاق «دبي سات2» إلى الفضاء من روسيا 21 الجاري

أعلنت مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة «إياست»، عن أنه تم ملء الصاروخ الروسي «دنيبر» بالوقود وإنزاله إلى حاضنته وتركيب القمر الصناعي «دبي سات-2» في رأس الصاروخ، وتزويد نظام الدفع فيه بالوقود استعداداً لإطلاقه 21 نوفمبر الجاري حوالي الساعة 11:10 صباحاً بتوقيت دبي من قاعدة يازني في روسيا.

وسيتم إدخال القمر الصناعي «دبي سات-2» في مدار يرتفع 600 كلم عن سطح الأرض، باستخدام الصاروخ «دنيبر» بالتعاون مع شركة الفضاء الروسية الدولية «كوزموتراس». وسيتم وضع القمر الصناعي في مدار قطبي دائري حول الأرض، حيث سيسير من القطب الشمالي إلى الجنوبي ماراً فوق دبي والمنطقة أربع مرات في اليوم. ويعد «دبي سات-2» القمر الصناعي الأساسي في عملية الإطلاق هذه، إذ سيطلق أيضاً 20 قمراً صناعياً أصغر حجماً من 10 دول، من بينها كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة وغيرها. وسيتم إدخال كل هذه الأقمار إلى مداراتها المحددة واحداً تلو الآخر، حيث سيكون «دبي سات-2» القمر الثاني.

وقال يوسف الشيباني، مدير عام «مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة، «تم الانتهاء من كافة اختبارات واستعدادات ما قبل الإطلاق بنجاح، في حين يقوم شركائنا في عملية الإطلاق بإجراءاتهم النهائية».

وأعرب عن تفاؤله من أن القمر سيؤدي المهام التي صمم بناءً عليها ويلتقط صوراً يمكن استخدامها لأغراض عديدة مثل التخطيط المدني وإدارة الكوارث والبحث العلمي.

وقال سالم المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في المؤسسة، متحدثاً من قاعدة الإطلاق «يتواجد فريقنا هنا منذ شهر مضى، إذ يعمل عن قرب مع شركائنا في روسيا لضمان جهوزية القمر الصناعي وإعداده للإطلاق». وأضاف «أن نجاح هذه العملية يعد تتويجاً لخمس سنوات من العمل الشاق».

وقامت مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة بوضع شعار معرض «إكسبو 2020» على الصاروخ، في خطوة تهدف إلى دعم مساعي دبي لاستضافة معرض «إكسبو» العالمي 2020.

والجدير بالذكر أنه تم نقل «دبي سات-2» مؤخراً من كوريا الجنوبية إلى روسيا بإشراف مهندسين من «إياست» في سبيل إجراء التحضيرات اللازمة لإطلاقه، بعيد خضوعه للعديد من الاختبارات الناجحة.

وقام فريق مؤلف من 16 مهندساً إماراتياً بالتعاون مع شركة الشريك الإستراتيجي للمؤسسة «ساتريك إنيشيتف» في بناء هذا القمر الصناعي.

ويشار إلى أنّ مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة «إياست» مؤسسة عامة تابعة لحكومة دبي تأسست في العام 2006 لتشجيع الابتكار العلمي والتقدم التقني في دبي والإمارات، فضلاً عن بناء قاعدة تنافسية لتعزيز الابتكار التقني وتطوير الموارد البشرية المواطنة والارتقاء بها إلى مستويات علمية رائدة.